‎الموعد النهائي

الموعد النهائي لتقديم طلبات المنح العادية للأمانة العامة للمؤسسة الأورو-متوسطية لدعم المدافعين عن حقوق الإنسان هو 26 يناير 2017

أخبار

إصدار التقرير السنوي

 

 

 

أسئلة متكررة

  1. هل تقدم المؤسسة الأورو-متوسطية الدعم للمنظمات غير المعترف بها قانونيا في بلدانها؟
  2. هل تعتبر العضوية في الشبكة الأورو-متوسطية لحقوق الإنسان شرطا مسبقا للحصول على تمويل من المؤسسة؟
  3. ما هي المعايير التي تتبعها المؤسسة لتحديد ما إذا كان طلب التمويل مستعجلا؟
  4. هل المؤسسة الأورو-متوسطية مقيدة فيما يتعلق بالرقعة الجغرافية لنشاطها؟
  5. ما هي الوثائق المهمة التي يجب تقديمها للمؤسسة لدعم طلب التمويل؟
  6. ماذا يحصل إذا لم يستطع مقدم الطلب تزويد المؤسسة ببعض الوثائق المطلوبة؟ هل يؤدي هذا إلى رفض الطلب؟
  7. ما هي التدابير التي تتبعها المؤسسة لضمان أن دعمها لن يزيد من حجم المخاطر التي تواجه متلقي الدعم؟
  8. كم من الوقت يأخذ التعامل مع طلبات الحصول على الدعم المستعجل؟
  9. كم من الوقت يأخذ التعامل مع طلبات التمويل العادية؟
  10. هل يتم تبليغ المتقدمين عند رفض طلباتهم للحصول على تمويل؟ وإذا كان كذلك، بعد كم من الوقت يتم تبليغهم؟ وهل يتضمن رفض الطلب المتابعة؟
  11. هل للشبكة أي تأثير على عملية اتخاذ القرار من قبل مجلس أمناء المؤسسة فيما يتعلق بمنح التمويل؟
  12. ما هو وجه الاختلاف الرئيسي بين الشبكة الأورو-متوسطية والمؤسسة الأورو-متوسطية، وما هي طبيعة العلاقة بينهما؟

  • هل تقدم المؤسسة الدعم للمنظمات غير المعترف بها قانونيا في بلدانها؟

في حالات معينة وحالات استثنائية فقط.
اقرأ المزيد...


  • هل تعتبر العضوية في الشبكة الأورو-متوسطية لحقوق الإنسان شرطا مسبقا للحصول على تمويل المؤسسة؟

لا تشكل العضوية في الشبكة شرطا مسبقا. فالمؤسسة لا تهدف إلى دعم أعضاء الشبكة حصرا، وإنما إلى دعم جميع المنظمات التي تندرج نشاطاتها ضمن مجال اهتمام المؤسسة وأهدافها.


  • ما هي المعايير التي تتبعها المؤسسة لتحديد ما إذا كان طلب التمويل مستعجلا؟

هذه المعايير متباينة ولا تهدف إلى وضع القيود. وتتم دراسة كل طلب ضمن ظروفه الخاصة. ومن ناحية المبدأ، يتم تقديم دعم مستعجل للمدافعين عن حقوق الإنسان عندما يتمكن المدافعون من إظهار أن تدخل المؤسسة سوف يساعد على مجابهة مخاطر تتهدد حياتهم، وكذلك المساعدة على إظهار نشاطاتهم ومواصلتها في توقيت استراتيجي.
أمثلة:

  • مبادرات تعتمد نتيجتها بشكل حاسم على التدخل في الوقت المناسب - كإطلاق برنامج توعوي مباشرة قبل بدء الدولة المعنية بتنفيذ الإصلاحات؛
  • الأفراد الذين يعانون من مشاكل صحية خطيرة ذات صلة بانتهاكات حقوق الإنسان، والذين يتطلبون تدخلا فوريا.

اقرأ المزيد...


  • هل المؤسسة الأورو-متوسطية مقيدة فيما يتعلق بالرقعة الجغرافية لنشاطها؟

نعم. فمسؤولية المؤسسة الأساسية هي دعم المدافعين عن حقوق الإنسان من منظمات وأفراد في المغرب، والجزائر، وتونس، وليبيا، ومصر، ولبنان، والأردن، وسوريا، وفلسطين وإسرائيل.

ولكن من الممكن أن تقدم المؤسسة الدعم للمنظمات والأفراد المدافعين عن حقوق الإنسان والعاملين خارج حدود هذه البلدان إذا كان لنشاطهم أثر إيجابي على واحدة أو أكثر من البلدان المذكورة.

اقرأ المزيد...


  • ما هي الوثائق المهمة التي يجب تقديمها للمؤسسة لدعم طلب التمويل؟

تؤكد المؤسسة في حالة تقديم طلبات الحصول على دعم مستعجل أنه يتوجب على المتقدم أن يقدم تفصيلا للمبلغ المطلوب وشرحا لأسباب طلب التدخل المستعجل.

اقرأ المزيد ...


أما في حالة طلبات الحصول على دعم عادي، فتتوقع المؤسسة من المتقدم بالطلب أن يقدم ميزانية مفصلة لمشروعه أو نشاطه، بالإضافة إلى أسماء المانحين الآخرين الذين تم الطلب منهم والنتيجة لذلك الطلب فيما إذا كانت بالموافقة أو الرفض. كما قد تطلب المؤسسة تقريرا ماليا ووصفيا للنشاط المعني خلال سنته الفائتة.

اقرأ المزيد...


  • ماذا يحصل إذا لم يستطع مقدم الطلب تزويد المؤسسة ببعض الوثائق المطلوبة؟ هل يؤدي هذا إلى رفض الطلب؟

لن يتم رفض الطلب إطلاقا إذا ما قام المتقدم بتفسير سبب عدم القدرة على تزويد الأمانة العامة بالوثائق المطلوبة.
 


  • ما هي التدابير التي تتبعها المؤسسة لضمان أن دعمها لن يزيد من حجم المخاطر التي تواجه متلقي الدعم؟

تطبق المؤسسة قواعد صارمة بخصوص سرية كل طلب تتسلمه. وبعبارة أخرى، فإن أسماء متلقي الدعم، وبلدهم الأصلي أو بلد إقامتهم، والمبالغ المقدمة لا يتم ذكرها علنا أبدا.
كما وتراعى قواعد السرية هذه عند دراسة الطلب، وخلال عملية اتخاذ القرار، وإجراء الاتصالات مع المنظمة المتقدمة بطلب الحصول على الدعم أو مع المنظمات الأخرى، وعند تحويل المبالغ المالية أيضا.


  • كم من الوقت يأخذ التعامل مع طلبات الحصول على الدعم المستعجل؟

منذ اللحظة التي تحصل فيها الأمانة العامة على جميع المعلومات المطلوبة للسير في الطلب، وتتحقق من طابع الاستعجال للموقف، سيتم التعامل مع الطلب خلال مدة أقصاها عشرة أيام.
وفي حالات استثنائية وبخاصة إذا ما كان أي تأخير قد يهدد بشكل جدي صحة أو سلامة المتقدم بالطلب، فإن القرار سيتخذ بسرعة أكبر.

اقرأ المزيد...


  • كم من الوقت يأخذ التعامل مع طلبات التمويل العادية؟

بعدما يلبي الطلب معايير التمويل الموضوعة من قبل مجلس أمناء المؤسسة، تتم دراسته واتخاذ قرار بشأنه في اجتماع مجلس الأمناء. يعقد مجلس الأمناء اجتماعين أو ثلاثة سنويا استنادا إلى المتطلبات.

اقرأ المزيد...


  • هل يتم تبليغ المتقدمين عند رفض طلباتهم للحصول على تمويل؟ وإذا كان كذلك، بعد كم من الوقت سيتم تبليغهم؟ وهل يتضمن رفض الطلب المتابعة؟

عندما يرفض أي طلب للحصول على تمويل، يتم إبلاغ مقدمه بقرار مجلس الأمناء على الفور.
وحتى عند رفض طلب الحصول على تمويل، فإن المجلس قد يقرر متابعة وضع مقدم الطلب. فالمجلس إما قد ينصح المتقدم ويشجعه على طلب الدعم من منظمات أخرى، أو يشجع مبادرة وييسرها من قبل المنظمات الأخرى المتمتعة بموقف أفضل يمكنها من تقديم المساعدة للمتقدم.


  • هل للشبكة الأورو-متوسطية لحقوق الإنسان أي تأثير على عملية اتخاذ القرار من قبل مجلس أمناء المؤسسة فيما يتعلق بمنح التمويل؟

لا تتدخل الشبكة الأورو-متوسطية لحقوق الإنسان في عملية اتخاذ القرار في المؤسسة أو في عملياتها الداخلية. فالمؤسسة هيئة مستقلة عن الشبكة.


  • ما هو وجه الاختلاف الرئيسي بين الشبكة الأورو-متوسطية والمؤسسة الأورو-متوسطية، وما هي طبيعة العلاقة بينهما؟

تكرس المؤسسة نفسها لتقديم الدعم المادي للأفراد والمنظمات المنخرطين في الكفاح من أجل نشر واحترام حقوق الإنسان في بلدان جنوب المتوسط وشرقه. وأما من جهة الشبكة، فإنها توفر لأعضائها في المنطقة الأورو-متوسطية أمور أخرى من ضمنها الدعم السياسي.
فهما تضطلعان بمهام مختلفة، ولكن أنشطتهما مكملة لبعضها.
أما عن العلاقة بينهما، تعمل المؤسسة بتعاون وثيق مع الأمانة العامة للشبكة وأعضائها للاستفادة من خبراتهم، وللحصول على معلومات موثوقة عن وضع المدافعين عن حقوق الإنسان من منظمات وأفراد في الميدان.