‎الموعد النهائي

الموعد النهائي لتقديم طلبات المنح العادية للأمانة العامة للمؤسسة الأورو-متوسطية لدعم المدافعين عن حقوق الإنسان هو 26 يناير 2017

أخبار

إصدار التقرير السنوي

 

 

المنح

حددت المؤسسة الأورو-متوسطية لدعم المدافعين عن حقوق الإنسان نوعين من التدخلات، تدخلات مستعجلة وتدخلات عادية، بهدف تقديم دعم فعال للمشاريع أو الأفراد في المنطقة وذلك حسب احتياجاتهم.


يرجى ملاحظة أن إمكانية الحصول على منح المؤسسة محصورة في الأفراد والمنظمات التي تلبي معايير الأهلية الموضوعة من قبل مجلس الأمناء.

حال وصول طلب الحصول على منحة، يتم اتخاذ قرار تقديم الطلب إلى مجلس الأمناء من قبل الأمانة العامة للمؤسسة، وذلك بعد إجراء تقييم للمشروع المقترح، والفرد أو المنظمة المتقدمة بالطلب، وقضية حقوق الإنسان المعنية، والتدخل الأفضل الذي يمكن القيام به وفقاً للسياق المحدد.

الطلبات المستعجلة

يتم تقديم دعم مستعجل وملموس وقصير الأمد إلى المدافعين عن حقوق الإنسان الذين يواجهون صعوبات أو يتعرضون لخطر نتيجة لنشاطاتهم في المنطقة.

أمثلة على التدخلات المستعجلة:

  • تقدم المؤسسة الأورو-متوسطية الدعم للمدافعين عن حقوق الإنسان وأفراد أسرهم الذين يتعرضون لمضايقات نفسية إجراءات قانونية كيدية، بسبب عملهم في مجال حقوق الإنسان، وذلك من أجل تكينهم من التغلب على المحنة التي يتعرضون لها ومواصلة نشاطاتهم.
  • تقدم المؤسسة الأورو-متوسطية الدعم للمدافعين عن حقوق الإنسان الذين تتعرض حياتهم للخطر لتمكينهم من الحصول على فحوصات طبية مكثفة في الخارج، والحصول على علاج طبي ودوائي ملائم، والمشاركة في برامج لإعادة التأهيل وإعادة الإدماج.
  • تقدم المؤسسة الأورو-متوسطية الدعم للمدافعين عن حقوق الإنسان المستهدفين من السلطات بسبب عملهم في مجال حقوق الإنسان لتمكينهم من إعادة تنظيم إستراتيجيات نشاطاتهم في توقيت إستراتيجي.
  • تقدم المؤسسة الأورو-متوسطية الدعم لمبادرات المدافعين عن حقوق الإنسان التي يكون عامل الوقت فيها حاسماً من أجل تعزيز ظهورها أو ضمان القيام بالعمل.

الطلبات العادية


يتم تقديم دعم إستراتيجي للمنظمات الصغيرة المعنية بحقوق الإنسان، وللجماعات والمدافعين عن حقوق الإنسان من خلال تعزيز عملياتهم وقدراتهم الإنسانية من أجل تمكينهم من إقامة هياكل أو تنفيذ نشاطات مبتكرة بطريقة فاعلة في المنطقة.

وبصفة خاصة، تقدم المؤسسة الأورو-متوسطية الدعم للمدافعين عن حقوق الإنسان الراغبين بتنفيذ وتطوير مشاريع تتناول المجالات المواضيعية ذات الأولوية في الإطار الإقليمي وتستهدف جماعات يمكن اعتبارها بأنها مستضعفة بصفة خاصة أو بحاجة لمساعدة خاصة.

وفي سياق الدعم العادي الذي توفره المؤسسة، يتم الاهتمام بصفة خاصة بالمجالات المواضيعية المبتكرة التي تتميز بأهمية ذات أولوية للمنطقة، مثل:

  • الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية
  • تمكين المرأة
  • تمكين الشباب
  • حماية الأقليات واللاجئين
  • مكافحة الإفلات من العقاب
  • إعادة التأهيل وإعادة الإدماج، إلخ.

المبادرات المقترحة يجب أن تهدف إلى تمكين المدافعين عن حقوق الإنسان من زيادة ظهور نشاطاتهم وتعزيز إمكانيتهم في مواصلة نشاطاتهم في مجال النهوض بحقوق الإنسان وحمايتها.


على سبيل المثال، توفر المؤسسة الأورو-متوسطية الدعم إلى:

  • توظيف وتدريب الموظفين من أجل تعزيز نشاطات وقدرات المنظمات في مجال الحصول على التمويل من جهات مانحة أخرى.
  • تغطية تكاليف أجور المقرات والمواد الضرورية من أجل زيادة ظهور المنظمات وتعزيز نشاطاتها.